كُتب

كُتب الحبيب محمد

جسد الأمة

الحمد لله الذي ألف بين قلوب المؤمنين ، وصلى الله على الداعي إلى صدق التآلف والتكاتف سيد المرسلين وعلى آله الطاهرين وصحبه الغر الميامين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين..

وبعد ؛ فهذه خواطر تحركت في الضمير سببها ما نرى في هذا الزمان من الشتات والفتن التي اكتنفت الأمة الإسلامية اليوم..

أحببت أن ُأخاطب بها نفسي وأبلغها كل مسلم .. أسأل الله لها القبول .

Pin It on Pinterest

Shares
Share This