كتابات

كتابات للحبيب محمد

سلامُ الحَجر

درس في العلاقة والصلة بهذا النبي صلى الله عليه وسلم .. تجاوزت معاني المحبة البشر حتى ظهرت آثارها في الحجر .. لنعلم أن التخصيص الإلهي لنبينا عظيم .. (وَكَانَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً)

حكى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قصة حجر عجيب فاق الكثير من البشر .. كما في صحيح مسلم فقال : ” إني لأعرف حجراً بمكة كان يسلم علي قبل أن أُبعث .. إني لأعرفه الآن .. “رواه مسلم

لو سألنا أنفسنا لماذا رسولنا صلى الله عليه وسلم يخبرنا بهذا الأمر ؟ ذلك إنما ليحرك فينا المشاعر نحوه بالمحبة الخالصة .. وكأني بهذا الحجر يبعث لنا رسالة مفادها .. يا أمة هذا الحبيب .. من شُرفتم بنسبة إليه .. كيف يمر بأحدكم ذكره وسيرته فلا يصلي ويسلم عليه .. إني وأنا حجر جامد .. كنت إذا شهدت جماله ونوره .. أخرج من طور الجمود والصمت لأبعث له سلاماً .. وهو وفيٌ لم ينس سلام الحجر .. فهل سينسى سلامكم يا بشر !!

( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً ) الأحزاب:56

مارس 14, 2019

Pin It on Pinterest

Shares
Share This