شرح البردة – 10

 يا لائِمي في الهوى العُذْرِيِّ مَعـذرَةً *** مِنِّي إليـك ولَو أنْصَفْـتَ لَم تَلُـمِ

 عَدَتْـــكَ حالي لا سِـرِّي بمُسْـتَتِرٍ *** عن الوُشـاةِ ولا دائي بمُنحَسِــمِ

Pin It on Pinterest

Shares
Share This