إرشيف كلمة الشهر

كلمة شهر شعبان 1440هـ

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ

   

 } حم (1) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا  ۚ إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ(5) رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ {

 الحمد لله الذي خلق الزمان والمكان وكون الاكوان وجعل الليل و النهار وعاء للجود والإمتنان .. فاختص من بين الأشهر شهر شعبان .. فيه ليلة فرقان وتنزلت آية الصلاة على حبيب الرحمن صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ما تعاقب الجديدان .

وبعد .. فقد اخبرنا رسول الله أن شعبان شهر بين رجب ورمضان يغفل عنه كثير من الناس فاحب ان يحييه .. وكان يكثر الصيام فيه.

فأدعو نفسي واحبتي لأغتنامه داخلين من باب الاقتداء و الإهتداء ..  مستحضرين نية سيد السعداء .. مترقبين لرمضان متهيئين بكثرة العبادة و الذِكر.

وادعوا كذلك لتوثيق الرابطة بحبيبنا فما أمرنا ربنا بكثرة الصلاة والسلام عليه وانزل في هذا الشهر قوله ” إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ” الا نقوي به الارتباط و الا فصلاة ربه تكفيه وتغنيه ..

وهذة الرابط تكون بخطوات :-

اولاً : معرفة اخبارة وسيرته.

ثانياً : تخيل صورته و هئيته. 

ثالثا : استحضار الصلة الروحية به مع كمال الشوق لرؤيته. 

رابعاً : إدراك انه سبب الهداية وواسطة الإحسان والفضل. 

خامساً : كثرة الصلا والسلام عليه. 

سادساً : إتباع سنته و تتبع آثاره.

اللهم حققنا بكمال المعرفة وتمام المحبة 

Pin It on Pinterest

Shares
Share This